والد الملكة رانيا العبدالله في ذمة الله  

جيفارا البديري وليلة العشاء الاخير مع شيرين ابو عاقله


أنباء الوطن -

 صباح الثلاثاء ١٠/ ٥ /٢٠٢٢ .. الساعة ١٠:٥٥ .. وصلت شيرين على جنين ؛ تستلم مني التغطية .. اتفقنا نتعشى سوا ؛ الخميس بالليل او الجمعة ؛ عشان احتفل بعيد ميلادها ؛ لاني لم احتفل معها واستبدلت معها العمل في جنين ، لتحتفل قبلها بشهر ؛ وهذا نادرا ما يحدث .. سألتها ؛ شوشو ؛ خلصيني ؛ شو الهدية ؟؟ تعبت وانا اسألك !! قالت لي : خلص جيغو ؛ بكرا الظهر " الاربعاء " بقول لك على الاكيد . . وفجأة ضحكنا ؛ وقلنا ناخد اخر صورة .. ما بنعرف شو بيصير  لم يأتي ظهر الاربعاء .. ولا اعرف الى اليوم ماذا كانت الهدية .. ولم ولم يأتي العشاء .. اربعون يوما على هذه الابتسامة يا شوش .. اليوم اول مرة اتجرأ ان انظر الى الصورة .. ورأيت ابتسامتك .. الابتسامة التي تملأ السماء والارض .. شيرين بابتسامتها ؛ نقلت بصوتها ودمها وجنازتها معاناة شعب الى اصقاع الارض .. شعب لا يريد الا الحرية.. لا نلبس الاسود حدادا ؛ بل غضبا حتى تحقيق العدالة لك وللصحفيين وكل شهداء فلسطين  .. كل يوم اصعب بغيابك .. اشتاق لك