والد الملكة رانيا العبدالله في ذمة الله  

وداعاً وسلاماً دائرتي الجمارك الاردنية


أنباء الوطن -

 

بقلم : يوسف احمد الخليفات – عميد جمارك متقاعد

   وداعا لاُم الدوائر الارُدنية الحُكومية ودُرتَها وأميزُها ” دائرة الجمارك الأردنية ” وبذكرى مئوِيتها أزُفها للوطن الذي بزغت مُشرقة مع فجر الدولة الاردنية وليومنا هذا ومعهُ و بهِ الى المستقبلْ.

“وجبَ الوداع في زمن العجبْ” … بعد مشواري بها… وبأي سببٍ ومسببٍ كان… وان كنتُ ازعمُ فان الايمانَ هو قولٌ وعمل…فأن ثقتي بالله وبنفسي ” دخلنا رؤوسنا مرفوعة وأيدينا وقلوبنا نقية ” وستبقى برغم ما جرى… وداعا لكل الزميلات والزملاء المخلصين لله اصحاب القلوب والأيدي النظيفة والشريفة.

وداعا لدائرتي الجمارك برمزيتها لأنها الفخر والاعتزاز كالأم الحنون…وليست قطة تأكل اولادها…وليست كأصحاب التُـقية الكاذبة… اللذين يقولون ما لا يفعلون , ويأكلون الاخضر واليابس .

سلاما لدائرة اول ما تُشرق وآخر ما تُغرب الشمسُ على مراكِزها الجمركية المنتشرة على اديم ارض الوطن الاردني ” نبضاتُ قلبي ونزعاتهُ ” ..والذي لن يسقطَ العدلُ في مملكتهِ ” مملكة السلام” …

وما بين الحقِ والحقيقة … وما بين التحققِ والتحقيق… وما تحتَ القـُبةِ… وما بين السطرِ والسطور… فأن هنالك ” حلقة مفقودة “… ولقد قال سيادة المشير قائد الجيش يوما ” اقعد يا ولد…” …وما بين ذلك وذاك فأن هنالك مقال ..وقول عظيم “…وَتِلك الايّامُ نُداولُها بَينَ النّاس… واللهُ لا يحبُ الظَالمين” …وحسبي الله ونعم الوكيل..