صندوق اسكان موظفي الامانة يصدر دفعة جديدة لمستحقي القروض  

بحضور رئيس مجلس الأعيان .. المراشده يلقي كلمة بمناسبة افتتاح المقر الجديد لجمعية عون الثقافية .. صور


أنباء الوطن -

رعى دولة رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز الاحتفال الذي أقامته جميعة عون الثقافية الوطنية الثلاثاء، بمناسبة افتتاح مقرها الجديد في العاصمة عمان.

 

وألقى عطوفة رئيس هيئة مديري جامعة جدارا، الرئيس الفخري للجمعية، الدكتور شكري المراشده كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور الكريم، مباركاً بهده المناسبة للرئيس وأعضاء الجمعية. 

 

وقال المراشده: " أن للجمعية دور وطني وقومي بارز تجاه القيادة الهاشمية والشعب الأردني وفي الدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر في بلاد الشام؛ ودور طليعي أخر يتمثل في إبراز دور جلالة الملك المعزز والملوك الهاشميين في الوصاية الهاشمية على المقدسات والحفاظ على القدس".

 

وأكد المراشده على إسهام الجمعية في عكس الصورة الطيبة عن أبطال الوطن وقصص نجاحهم وتضحياتهم؛ وتأريخ سيرة رجالات الرعيل الأول والأحداث المحلية والإقليمية والعالمية منذ العام 1897- إعلان قيام الدولة الفلسطينية  حتى يومنا هذا؛ ويسجّل لها إبراز المواقف الأردنية الوطنية المشرّفة ونصرة القضية الفلسطينية في كل مناسبة وطنية وقومية.

 

وأوضح أن جمعية عون الثقافية الوطنية ليست جمعية تقليدية كلاسيكية كبقية الجمعيات؛ لافتا إلى أنها تحمل رسالة وطنية وقومية مشرفة يعتز بها كل أردني يفخر بقيادته الهاشمية وبتاريخ وماضيه وحاضره ومستقبله.

 

ولفت إلى أن للجمعية حركة أنشطة دائبة؛ وشخوصها نوعيّون؛ وبرامجها وفعالياتها متجددة؛ ومركز دراساتها مبتكر؛ وإدارتها خلية نحل دائبة؛ ووقوفها في خندق الوطن والأمة مبدأ راسخ.

 

وتمنى المراشده أن يكون المقر الجديد فاتحة خير لمستقبل مميز على سبيل إبراز الدور الوطني والقومي الذي يليق بالجمعية ومن يقفون خلف قصص نجاحاتها وإنجازاتها المميزة، مشيداً بالجهود الوطنية المخلصة للهيئة الإدارية والهيئة العامة ، وفي مقدمتهم رئيس الجمعية أسعد ابراهيم ناجي العزام  والداعمين لنشاطاتها.

 

وحضر الحفل معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات رئيس جامعة جدارا ومديرة مدارس الجامعة الأمريكية للشرق الأوسط الدكتورة منال ابراهيم ، وأعضاء جمعية عون وعدد من الوزراء والأعيان والنواب والاعلاميين.

 

وتاليا النص الكامل للكلمة التي ألقاها الدكتور شكري المراشده :

 

دولة الأخ السيد فيصل الفايز- رئيس مجلس الأعيان- راعي الحفل المُكرّم

 

الأخ الموقر أسعد العزّام - رئيس جمعية عون الثقافية الوطنية المحترم

أصحاب المعالي والعطوفة والسعادة  الحضور الكريم؛

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

 

فأرجو أن أبارك لكم جميعاً من سويداء القلب هذا الإنجاز لإفتتاح هذا المقر لجمعية عون الثقافية الوطنية؛ وأشكر لدولة أخي أبو غيث  القامة الوطنية الكبيرة والتي نعتز بها ونفتخر  راعي حفلنا هذا تشريفه ورعايته الكريمة التي تؤشّر لدعمه الدائم لقصص النجاح  ومن يقفون خلفها.

 

الحفل الكريم؛

 

يسجّل لجمعية عون الثقافية الوطنية في ميزان وطنيتها وقوميتها أنها تبرز الدور الوطني والقومي للقيادة الهاشمية والشعب الأردني في الدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر في بلاد الشام؛ ويسجّل لها دورها الطليعي في إبراز دور جلالة الملك المعزز والملوك الهاشميين في الوصاية الهاشمية على المقدسات والحفاظ على القدس؛ ويسجّل لها إبراز أبطال الوطن وقصص نجاحهم وتضحياتهم؛ ويسجّل لها تأريخ سيرة رجالات الرعيل الأول والأحداث المحلية والإقليمية والعالمية منذ العام 1897- إعلان قيام الدولة الفلسطينية  حتى يومنا هذا؛ ويسجّل لها إبراز المواقف الأردنية الوطنية المشرّفة ونصرة القضية الفلسطينية في كل مناسبة وطنية وقومية؛ ويسجّل لها الكثير الكثير؛ فبوركت جهود الشرفاء والأوفياء من أبناء هذا الوطن الأشم.

 

أصحاب الدولة والمعالي والعطوفة والسعادة؛

 

جمعية عون الثقافية الوطنية ليست جمعية تقليدية كلاسيكية كبقية الجمعيات؛ لكنها تحمل رسالة وطنية وقومية مشرفة يعتز بها كل أردني يفخر بقيادته الهاشمية وبتاريخ وماضيه وحاضره ومستقبله؛ فحركة  أنشطتها دائبة؛ وشخوصها نوعيّون؛ وبرامجها وفعالياتها متجددة؛ ومركز دراساتها مبتكر؛ وإدارتها خلية نحل دائبة؛ ووقوفها في خندق الوطن والأمة مبدأ راسخ؛ فلهم منا كل تحية وإجلال وإحترام.

 

الحضور الكريم؛

 

أبارك من القلب لجمعية عون الثقافية الوطنية مقرهم هذا؛ وأرجو الله مخلصاً أن يكون فاتحة خير لحضور ومستقبل مميز على سبيل إبراز الدور الوطني والقومي الذي يليق بالجمعية ومن يقفون خلف قصص نجاحاتها وإنجازاتها المميزة؛  وبوركت الجهود الوطنية المخلصة للهيئة الإدارية والهيئة العامة وشكر خاص لعطوفة الأخ الحبيب السيد أسعد ابراهيم ناجي العزام  والداعمين الكرام؛ وأمنياتنا بالتوفيق والتميز دوماً.

 

عاش الأردن وعاش جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني إبن الحسين حفظه الله ورعاه

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..