صندوق اسكان موظفي الامانة يصدر دفعة جديدة لمستحقي القروض  

كشف لحظات ما قبل "جريمة السابع".. وتفاصيل عن العاملة الإثيوبية!


أنباء الوطن -

كشف الصحفي غازي مرايات نقلا عن مصدر مقرب من التحقيق تفاصيل جديدة، في الجريمة التي ارتكبتها عاملة منزل إثيوبية وراح ضحيتها مهندسة أردنية عمرها 27 عاما، فيما أصيبت والدتها البالغة من العمر 59 عاما، بمنطقة الدوار السابع في عمان أمس الجمعة.

 

ووفق مرايات، بدأت الإثيوبية عملها في منزل العائلة الأردنية في شهر حزيران (يونيو) الماضي، إلا أنها كانت ترفض القيام بمهامها مرارا وتكرارا، ما دفع الأم إلى إبلاغ المكتب الذي استقدام العاملة من خلاله.

إثر ذلك، طلب المكتب من الأم، إحضار العاملة بهدف تصويب سلوكها، حيث مكثت العاملة بالفعل لدى المكتب لمدة 20 يوما، قبل أن يتم إرجاعها إلى منزل مخدوميها على اعتبار أنه تم إنهاء المشكلة وتعديل سلوك العاملة.

 

لكن العاملة عادت إلى الأمر ذاته، وظلت ترفض القيام بمهامها وتظهر عليها علامات العصبية والغضب، ما اضطر الأم للاتصال قبل أيام مرة أخرى بالمكتب الذي استقدمها، حيث طلب المكتب إحضار العاملة اليوم السبت، إلا أن العاملة استبقت ذلك وأقدمت على جريمتها أمس الجمعة.

 

العاملة باغتت الضحية بالطعن بواسطة سكين، حيث هرعت الأم على صوت ابنتها المهندسة وهي تصرخ، إلا أنها تعرضت للطعن هي الأخرى، قبل أن تقوم بالاستنجاد بزوجها وابنها اللذين تمكنا من السيطرة على العاملة.

 

وفي غضون ذلك، تم إبلاغ الأجهزة الأمنية التي حضرت إلى المكان وضبطت العاملة، فيما تم إسعاف الأم وابنتها إلى أقرب مستشفى، إلا أن الفتاة فارقت الحياة.

 

صباح السبت جيبيها.. والجمعة فكرت الخادمة بجريمتها 59 سنة المخدومة وسمعت صوت بنتها بتصرخ وشافت الخادمة ماسكة سكين مطبخ وبتطعن بنتها ولما فزعت لبنتها قامت بطعنها واستنجدت بزوجها وابنها واجو سيطروا عليها