عبدالكريم الدغمي بصحة جيدة وسيغادر المستشفى غدا الخميس #عاجل  

فئة كبيرة من الأردنيين عليهم تناول البروكلي.. والسبب؟


أنباء الوطن -

ذكرت دراسة أن تناول الـ "بروكلي” أو القرنبيط الاخضر يمكن أن يصلح التلف الذى يسببه مرض السكرى لأوعية القلب.

 

ويعتقد باحثون أن مادة سلفورافان sulforaphane في الـ”بروكلي””القنبيط الاخضر” تساعد على إنتاج إنزيمات تحمى أوعية الدم وتخفض المستويات العالية لجزيئات مسؤولة عن التلف الخطير الذي يصيب تلك الاوعية ويخفض من خطر الاصابة بنوبات القلب والجلطة الدماغية وخاصة عند مرضى السكري، حيث ان مرضى السكري أكثر عرضة من غيرهم للاصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية الناتجة عن تلف الاوعية الدموية بخمس مرات مقارنة بغيرهم.

 

إن المرضى الذين تناولوا أطعمة بداخلها مادة الـsulforaphane انخفضت تلك الجزيئات المسؤولة عن الضرر في الشرايين فى أجسامهم بنسبة 73%.

 

ويسود اعتقاد منذ فترة طويلة بأن البروكلي مفيد للقلب ويعتقد علماء بريطانيون الان انهم يعرفون سبب ذلك.

 

وتوصل باحثون في امبريال كوليدج بلندن الى ادلة ان مادة كيماوية في البروكلي والخضروات الورقية الاخرى يمكن ان تعزز الية دفاع طبيعية تحمي الشرايين من الانسداد الذي يمكن ان يسبب ازمات قلبية.

 

ووجد الباحثون في دراسة مولتها مؤسسة القلب البريطانية الخيرية ان السولفورافين وهو مركب يحدث بشكل طبيعي في البروكلي وخضروات اخرى مثل الكرنب والقرنبيط يمكن ان "يشغل” بروتينا دفاعيا يكون غير فعال في اجزاء من الشرايين معرضة للانسداد.

 

ان المناطق الاكثر عرضة للخطر داخل الشرايين يكون بسبب تكون مواد دهنية على جدار الشريان و ان الذي يمنع هذه الصفائح الدهنية من التكون هو بروتين يحمي الشرايين بشكل طبيعي يعرف باسم ان ار اف 2، غير ان هذا البروتين يكون بحالة غير نشطة في هذه الأجزاء المريضة من الشريان و بشكل أخص لدى مرضى السكري. و تقوم مادة السولفورافين على حماية تلك المناطق من خلال تشغيل (بروتين) ان ار اف 2"، وفق الدكتور عمرو رشيد، أخصائي أمراض القلب والشرايين والقسطرة العلاجية

 

ثالث سبب للوفاة في الأردن

ويعد مرض السكري ثالث سبب رئيسي للوفاة في الأردن، وفقًا لمسح أجرته مؤسسة غالوب، مؤخرًا.

 

ويركز الاستطلاع على مواقف الناس وتصوراتهم عن الأمراض غير المعدية، ولا سيما أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطانات وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والسكري، وجمع الاستطلاع بيانات من خمس (الأردن وكولومبيا والهند وتنزانيا والولايات المتحدة).

 

وأشار الاستطلاع إلى أن التصورات والتجارب العامة حول مدى ضرر الأمراض غير المعدية الخمسة تختلف باختلاف المرض والبلد. 

 

ويعتقد 36 في المائة من الأردنيين أن مرض السكري "ضار للغاية"، وكشفت النتائج أيضًا أن السرطان يعتبر أكثر الأمراض الخمسة ضررا، في حين أن 83٪ من البالغين في الدول الخمس يعتبرون هذا المرض "ضار جد"، وتجاوزت أمراض القلب السرطان كسبب رئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم.

 

وأظهرت آخر إحصائيات وزارة الصحة في المملكة، أن الأمراض غير المعدية تشكل 78% من إجمالي الوفيات في الأردن، 37% منها بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، في حين أن السرطان يمثل 15% والسكري 7%.

 

فيما يتعلق بمرض السكري، أشار الاستطلاع إلى أن وفيات مرض السكري قد زادت بنسبة 70 في المائة في جميع أنحاء العالم بين عامي 2000 و 2019.

 

وأضاف الاستطلاع أن "أكثر من 95 في المائة من حالات السكري على مستوى العالم هي من النوع الثاني".

 

في الأردن، بلغت نسبة المصابين بمرض السكري ومقدمات السكري 45 في المائة، بحسب آخر دراسة أجراها المركز الوطني للسكري والغدد الصماء والوراثة.

 

وفقًا لموقع مؤسسة غالوب الإلكتروني، "تهدف البيانات الواردة من هذا الاستطلاع إلى تحسين الوعي بالأمراض غير المعدية من خلال تطوير وصول أفضل، وتعزيز المعرفة العامة بالأمراض غير المعدية.