عبدالكريم الدغمي بصحة جيدة وسيغادر المستشفى غدا الخميس #عاجل  

" كتاب "بطاقة للتميز الاداري


أنباء الوطن -

 

                                                                                                               يبين الكتاب "بطاقة للتميز الإداري" و قد خلصت بعد قراءته عدة مرات في مكتبي في المنزل  ومكتبتي في المنزل أيضا   إضافة إلى كتب اخرى ساطلعكم عليها عن الاداره وغيرها فأنا اشتري كتب باستمرار وأقرأ يوميا    وقد خلصت إلى نتيجه وقد اكون مخطئا فاعتذر وان اصبت فاعتبره واجب   وقد خلصت إلى نتيجه بعد قراءته  الى 

ضرورة تقييم دوري كل ستة أشهر او عام لأي   إداري في اي مكان في العالم لان المشكله الاداريه   موجوده في العالم  بما فيها  قد تجد عدم قدرة  إداري على القراءه والكتابه منه شخصيا وهذا من السهل كشفه  و عدم قدرته على الانجاز خلال ستة أشهر او عام من توليه اي اداره قد يكون وصل إليها بغفله من الزمن او بواسطه او محسوبيه او كما قد يسمى  ببراشوت اي دون منافسه حقيقيه وقد يكون  دون أدنى كفاءه و دون أدنى  منافسه واعلان  و بعدم قدرته على الضبط والسيطره  و عدم قدرة تفكيره على التفكير الايجابي بدلا من  التفكير السلبي المعشعش فيه خاصه هناك من يشغل تفكيره السلبي   في ضرب اخرين بواسطة اخرين وتحريض اخرين  والافتراءات وتشويه الاخرين بواسطة اخرين  والعمل فقط بارضاءات لمتنفذين  ومثل هؤلاء سبب مشاكل في اي مكان في العالم يتواجدون فيه او يتسللون اليه 
ورايي بعد قراءة الكتاب  بأنه قد يجد من هؤلاء في العالم من لم يقرأ  كتابا او تابع او حلل  ورايي  ايضا بعد قراءة الكتاب (بطاقة للتميز الاداري)بأن أصحاب القرار  في العالم و الأمن المتكامل الموضوعي والمهني  الذي يعمل لمصلحة عامه  في اي مكان في العالم قد ينتبه إلى مثل هؤلاء المتسللين وبانه اي مكان يتم تسللهم اليه   قد يتم تدميره من الداخل من خلال تسلل عديمي الكفاءات وعديمي الانجاز  من خلال واسطات ومحسوبيات وشلليه ومصالح شخصيه وارضاءات  ومثل هؤلاء عادة ينتهون بسرعه لأنهم ينكشفون لفشلهم  وتفكيرهم السلبي وعدم قدرتهم على الانجاز وحتى عدم قدرتهم على القراءه والكتابه وحتى عدم قدرتهم على العمل والمتابعه والعمل الميداني وتحمل ضغط العمل    
انصح بقراءة هذا الكتاب المهم عن التميز الإداري(بطاقه للتميز الاداري) أينما وجد في مكتبات في العالم 
مصطفى محمد عيروط
اكاديمي واعلامي اردني